ساعدوني اقنع اهلها يطلقوها واتجوزها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أنا شاب أبلغ من العمر ثلاثين سنة متزوج ولي ثلاثة أطفال، وأنا شاب محافظ، مشكلتي أني وقعت في حب فتاة جميلة ومحترمة ومثقفة جداً، وقد أحبتني أكثر من الحب نفسه، وكانت بدايتي معها بهدف الزواج على ما يرضي الله، ووافقت أن تكون زوجة ثانية لي ولكنني فوجئت بها تقول لي إن أحداً قد تقدم لها يريد الزواج منها لكنها رفضته رفضاً شديداً، وأصر أهلها على زواجها من هذا الشاب الذي لم توافق عليه، وغصبت على عقد قرانها عليه، برغم كل المحاولات حتى إنها أخبرته بوجود شخص آخر في حياتها، دون فائدة، وكل أهلها ضدها في هذا الرفض، وقد حاولت أن أقنعها بتقبل هذا الأمر الواقع، برغم حبي الكبير لها، لكنها أصرت على علاقتها بي، وقد حاولنا أن ننسى ما كان بيننا لكن دون فائدة، إن أتمناها زوجة لي على سنة الله ورسوله، لكن كيف أقنع أهلها بإيقاف هذه الزيجة، خاصة وأنه لم يدخل بها بعد… أرجو منكم المشورة الصادقة في هذا الأمر ولكم كل احترامي وتقديري

جميل – السعودية

أخي أهلاً بك، لعلك تدرك جيداً الحكمة التي تقول ” ليس كل ما يتمناه المرء يدركه لقد بدأت علاقتك بفتاتك بهدف الزواج برغم أنك زوج وأب لثلاثة من الأبناء لم تذكر في رسالتك علاقتك بزوجتك، أو أسباب زواجك الثاني هل هو حب فقط، علي أي الأحوال لقد فات الوقت، فحبيبة القلب علي وشك الزواج، وقد فعلت خيراً أن أقنعتها بتقبل واقعها، وعليك أن تقنع نفسك أيضاً بتقبل هذا الواقع، خاصة وأنك زوج وأب وزوجتك وأولادك من المؤكد أنهم في حاجة إلي وقتك وجهدك الضائعين في الجري وراء قصة كانت وانتهت، وليس من المنطق ولا الشرع في شئ ان تحاول عرقلة زواج تلك الفتاة لأنك تريد الزواج منها فالرسول صلي الله عليه وسلم نهانا عن أن يخطب أحدنا علي خطبة أخاه في حديثه الشريف ” لا يخطب أحدكم علي خطبة أخاه “، فما بالك وانه عقد قران أي زواج فكيف تتقدم لأهلها لتقنعهم بتطليقها وفض العقد لأنك بأنانيتك تريد الزواج منها، يا أخي إن بيتك وزوجتك وأبنائك في حاجة إليك فلا تشتت جهودك فيما لا فائدة منه، فحاول أن تفكر في مستقبل بيتك وأولادك وما يعود علي أسرتك بالنفع والخير، واترك هذه الفتاة وشأنها لتعيش حياتها التي اختارتها أو التي اختارها لها أهلها حسب رأيك، فهم أقدر منها علي التفكير في صالحها وهم من المؤكد أنهم رأوا في هذا الزواج صالحها، أليس الأفضل لها أن تتزوج برجل خال أفضل من رجل له زوجة وأطفال حتى لو كان يحبها فالحب يا عزيزي لا يبقي أبد الدهر فهو ككل ما في الوجود له بداية ونهاية، وإن كنت تريد النصيحة فنصيحتي لك هي أن تنسي هذه الفتاة ولا تفكر إلا في أسرتك وأبنائك فهم أ,لي بالرعاية والاهتمام والحب أيضاً، والسلام

عواطف عبد الحميد

تعليقان

تعليقان

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : رغم انه بيحبين زوجي عاوز يتجوز عليا!! – فضفضة

  2. التنبيهات : رغم انه بيحبني زوجي عاوز يتجوز عليا!! – فضفضة

اترك تعليقاً