فشلت مرتين في جوازي ونفسي اتجوز التالتة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قبل أن أكتب هذه المرة هل أثق في أن يأتي لي ثمة رد فلقد كتبت من قبل دون جدوى فهل لي الرد في تلك المرة.. باختصار موضوعي أنى رجل أبلغ من العمر 40 عاما وسبق لي الزواج مرتين وكلهما فشلوا ولم أصل إلى اختيار سليم فيهم، ولكن والحمد لله تعرفت على زميلة لي في العمل وهى بحق الله تعمل على إرضائي بكافة الصور وبنا حب شديد رغم التعرض لبعض المشاكل من قبل الأهل من عندي ومن عندها لكننا نصر على الارتباط والزواج رغم أنها تبلغ من العمر 25 عاماً والآن أنا على وشك التقدم إلى أهلها والحمد لله والدتها وشقيقتها وزوج شقيقتها على وفاق معي ويوافقون على ارتباطي بها.

ونسيت أن أقول لكم أنى الحمد لله ميسور الحال وذو سمعة طيبة ولى شهرة خاصة في مجال عملي والحمد لله ولكن المشكلة تكمن في الأب والأخ وان كان الأخ أسهل بكثير من الأب تجاه تعنت الأب في الرفض لسابقة زواجي وطلاقي فقط وليس في شخصي فماذا أفعل معه لكي أقنعه بصدق حبي لنجلته خاصة وأنها أيضاً تريدني بإصرار والحمد لله فما هو الحل بالله عليكم أجيبوني ولا يفوتكم أن الموقف لدى من حيث الأهل مشابه بعض الشئ لكونهم يعتقدون أن ارتباطي بهذه الفتاة هو سبب طلاقي من زوجتي الثانية وأنا أقسم بالله بأنها ليس لها ثمة سبب أو علاقة من قريب أو بعيد بهذا الموضوع أرجوكم الرد هذه المرة أرجوكم أرجوكم.

أ. ف – القاهرة

اقرا أيضاً :

خطيبي له عشيقة وبينهم علاقة محرمة اسيبه ولا اكمل ؟

كذبت علي خطيبي وأخاف يتركني !!
خطيبي صدمني مشيه بطال وحياته مش مظبوطة !!

فشل وعزلة واكتئاب ..حياتي ضايعة

أخي الفاضل أهلاً بك، أعتذر لعدم ردي علي رسالتك السابقة فتلك هي المرة الأولي التي أقرأ فيها هذه الرسالة، لن أناقشك في زواجك مرتين وعدم توفيقك، لأنني لن أستطيع أن أستصدر حكماً عليك بأنك الجاني، كما أننا هنا ليس لمناقشة أسباب انفصالك في المرتين السابقتين لكننا نقاش فكرة زواجك الجديد وتطلعك لمرحلة جديدة من الاستقرار.

ثمة مخاوف تعتري أهلك وأهل من تحبها، تجعل كلاهما يرفض هذا الارتباط، لعل أهمها وأولها فارق السن وزواجك المرتين السابقتين، وهي أسباب من وجهة نظر العائلتين وخاصة عائلة الفتاة أسباب ليست هينة بل ومنطقية، لأنهم يعتقدون أنك رجل مستهتر لا تأبه بالبيت والأسرة ولا تقيم للرباط المقدس أي اعتبار تتزوج وتطلق بلا اهتمام، فستؤخذ هذه عليك باعتبارك شخص لا يتحمل المسئولية، والمطلوب منك أن تحاول قدر استطاعتك أن تثبت العكس لتؤكد لهم أنك هذه المرة تتزوج لتستقر وتعيش حياة طبيعية وأن فارق السن لا يمنع التوافق ونجاح الزواج طالما تم عن قناعة من الطرفين، أي أنك يجب أن تفعل كل ما بوسعك لإقناع أسرتك وأسرتها بحقك في الزواج مرة أخري وأن اختيارك هذه المرة هو الاختيار السليم، الموضوع يحتاج منك إلي بذل الكثير من الجهد والدفاع عن موقفك، فأنت رجل ناضج ولن يصعب عليك أن تقنع أهلك أو أهل هذه الفتاة بصدق موقفك وسلامته وحسن نواياك.

قد يكون المشوار أمامك طويلاً لكن إذا كنت بحق مقتنع بهذه الفتاة فعليك أن تكمل المسير إلي النهاية، بل وعليك أن تتعلم الصبر أكثر من ذلك وتعلم أن خير وسيلة للإقناع هو أن تتصرف بالشكل الذي يليق بك كرجل محترم ترغب في الزواج بابنتهم، أي تقنعهم فعلياً بشخصك وبمزاياك وليس فقط بالكلام، عليك أن تصبر وتطلب من الله العون أن يوفقك للخير وأن يساعدك علي تحقيق مرادك طالما أن فيه الخير، واعلم أن هذه المرة هي الثالثة، لذا يجب عليك أن تكون مقتنعاً تماماً باختيارك مدركاً قيمة الرباط المقدس الذي يساعدك علي الاستمرار والاستقرار وتكوين أسرة ، حاسباً لكل خطوة قبل أن تخطوها، موقفك يجب أن يكون واضحاً للكل.

بدد مخاوف الجميع بحسن تصرفك وجميل سلوكك وتوددك إليهم بشكل محترم وليس بشكل زائد مستفز، حاول أن تتصرف بشجاعة ونبل وتذلل كافة العقبات الموجودة في طريق زواجك، فطالما أنك تعرف أنكما علي درجة كافية من التفاهم والتواصل والحب، فاعلم أن الطريق أمامكما سهلاً وإن بدت به بعض العقبات واجه أقدارك بشجاعة، ودافع عن اختيارك، فمن يريد العسل عليه أن يتحمل لدغات النحل،
فالارتباط رغم فارق السن الكبير أمر غير محبذ فالأفضل أن يكون الزوجان علي درجة كبيرة في التكافؤ في كل شيء وخاصة التكافؤ في العمر، لكن أما وقد اخترتها واختارتك، فليس لنا أن نحكم علي القصة بالفشل لأن فارق السن وإن كان عاملاً مؤثراً إلا أن هناك استثناءات كثيرة وقصص كثيرة كان الفارق فيها بين الزوجين كبيراً ورغم ذلك شهدت نجاحاً واستقراراً لم تشهده زيجات كثيرة كان الطرفان فيها متقابلين في العمر، المسالة فقط تتوقف علي حسن الاختيار وتأكد الطرفين من أن الطرف الآخر هو الشريك المناسب له وهو النصف الصحيح له الذي حين يرتبط به يعود واحداً صحيحاً مكتملاَ قادراً علي مواصلة الحياة، أخي الفاضل المسألة يجب أن تؤخذ علي محمل الجد بإصرار كبير وإرادة حديدية لتلين لك كل الصعاب.

ذلك لأن الحياة هي رحلة بحث مستمرة عن السعادة ومن يحكمون علي فشل تجربتك من خلال تجارب ك السابقة مخطئون، لأنه ليس معني انك فشلت سابقاً هو أن تحرم إلي الأبد من الاستقرار والسعادة، لأنه رغم أن التكافؤ مطلوب ومهم، إلا أن السعادة في النهاية أسباب شخصية بحت لا تحكم قوانين، وإنما تحكمها قناعة الطرفين بحسن الاختيار، فلا تيأس من تكرار المحاولة وإقناع أهلك وأهل الفتاة، فما ضاع حق ورائه مطالب، والحياة تجارب نتعلمها وتعلم فينا.

واقرأ أيضاً :
زوجي بارد ومعندوش رغبة فيا ..مريض ولا في حياته واحدة تانية !!

محتار ما بين خطيبتي التي لا أحبها وحبي لزميلتي

رفض أن يتزوجني بعد سنوات من العلاقة اللي بيننا

الخادمة تهتم بي أكثر من زوجتي ماذا أفعل ؟

‫3 تعليقات

‫3 تعليقات

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : أتحمله لمرضه وهو يسيئ معاملتي – فضفضة

  2. التنبيهات : عاوزني زوجة تانية وانا بغير عليه من مراته !! – فضفضة

  3. التنبيهات : طلقتها بعد خيانتها .. لكني لسة بتألم – فضفضة

اترك تعليقاً